سليمان كروش على رأس اللجنة الوطنية لمساندة المترشح عبد المجيد تبون

0
1131

تم أمس الثلاثاء، تنصيب اللجنة الوطنية لمساندة “المترشح الحر من أجل جزائر جديدة”، عبد المجيد تبون، والتي ضمت كفاءات شبانية وإطارات ودكاترة جامعيين.

ويتولى رئاسة اللجنة السيد سليمان كروش، الرئيس السابق لمنظمة أرباب العمل و المقاولين، وتضم في صفوفها ممثلين عن اللجان الولائية.

واشرف سليمان كروش، على عقد أولى الاجتماعات لضبط خطة عمل اللجنة خلال الفترة المقبلة، تحضيرا للحملة الانتخابية للمرشح عبد المجيد تبون، حيث تعمل اللجنة على إنجاح التجمعات الشعبية والمهرجانات الانتخابية وكذا اللقاءات الجوارية لتحسيس المواطنين وحثهم على دعم الوزير الأول السابق.

كما تم تنصيب مكتب اللجنة، المكون في غالبيته من فئة الشباب الجامعيين وإطارات ودكاترة   الذين تقل أعمارهم عن 40 سنة، وكفاءات في مجالات مختلفة.

وبعد تعيين مكتب اللجنة، تم توزيع المهام على أعضائها، حيث تم تعيين كل من  بلعلام  علي و أبو بكر مولاي، على رأس اللجنة المكلفة بالمجتمع المدني، والتي يعول عليها لمد قنوات اتصال مع فعاليات المجتمع المدني والحركة الجمعوية التي لعبت دورا كبيرا في التغييرات التي عاشتها البلاد من فيفري الماضي. فيما تم تكليف كل من الدكتورة مرسلب خيرة , الوشفون جمال، قادري عمار و شواط نوردين، بتسيير اللجنة المكلفة بالجمعيات، وهي اللجنة التي ستتولى الاتصال بالجمعيات الوطنية والمحلية لحثها على دعم المترشح عبد المجيد تبون.

وتم تعيين كل قاضي الهواري و سي مجيد بن سعدي في اللجنة المكلفة بالحركة الطلابية، وهي اللجنة المكلفة بالاتصال مع المنظمات الطلابية عبر كامل التراب الوطني، خاصة وان اللجنة تضم في صفوفها عشرات الجامعيين، ولديهم اطلاع على المشاكل التي تعيشها الأسرة الجامعية وتطلعاتها.

ونجد على رأس “لجنة الاتصال والإعلام” صحافيات متمرسات هن حسيبة أكرم، بوعمرة خيرة، فاني ندى.

من جانب أخر، قررت الرابطة الوطنية للطلبة الجزائريين، عقد لقاء، السبت المقبل، بولاية الجلفة، لمناقشة الوضع السياسي في البلاد وسبل الخروج من الأزمة، وضرورة دعم الانتخابات الرئاسية المقررة في ديسمبر المقبل كخيار امثل لبدء مسار الحل السياسي، ومن المنتظر أن يتم الإعلان عن دعم الرابطة للمرشح الحر عبد المجيد تبون.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا