خوسي توابوادا: “الحكومة الإسبانية خانت الشعب الصحراوي

0
108

 

أكد رئيس التنسيقية الإسبانية للتضامن مع الشعب الصحراوي، السيد خوسي توابوادا، أن  “الحكومة الإسبانية خانت الشعب الصحراوي بدعمها للسياسة الاستعمارية المغربية في الصحراء الغربية”.

وأبرز السيد  تابوادا في كلمة له خلال أشغال المؤتمر 15 لجبهة البوليساريو المنعقد حاليا ببلدة تيفاريتي الصحراوية المحررة، أنه في حين تتحدث الحكومة الإسبانية عن حقوق الإنسان عبر العالم تتناساها بالصحراء الغربية، مؤكدا تضامنه مع الشعب الصحراوي في وجه التهديدات التي أطلقتها الحكومة الإسبانية مؤخرا.

وأوضح السيد تابوادا أنه “إذا تمكنا من تغيير موقف الحكومة الإسبانية التي ستتشكل قريبا، فإننا سنغير مواقف بعض الحكومات الأوروبية تجاه القضية الصحراوية”، مشيرا إلى أن إسبانيا عليها كامل المسؤولية في كل ما حدث للشعب الصحراوي.

وطالب رئيس التنسيقية الإسبانية للتضامن مع الشعب الصحراوي الأمم المتحدة بإنهاء الاستعمار من الصحراء الغربية.

وكانت أحزاب سياسية أوروبية (فرنسية ألمانية وايطالية واسبانية) طالبت خلال اليومين الاول والثاني من أشغال المؤتمر ال15 لجبهة البوليساريو، حكومات بلدانهم لتغيير مواقفها الداعم للمحتل المغربي الذي يعتبر المسؤول المحوري لعدم الاستقرار الأمني في الساحل الإفريقي.

وأكد في هذا السياق ممثل الحزب الشيوعي الفرنسي، السيد باسكال تور، في مداخلة له، أن موقف الحزب وحركات التضامن الفرنسية تقف “متضامنة مع الشعب الصحراوي وتوجه رسالة واضحة الى الحكومة الفرنسية  للكف عن دعمها ومساندتها السلبية  للمحتل المغربي”.

وحمل ممثل الحزب الشيوعي، فرنسا “المسؤولية الأولى عن “حالة الجمود الذي يعاني منه مسار السلام على درب تسوية النزاع في الصحراء الغربية”، وهي اليوم مدعوة لأن “تتوقف عن تقويض القانون الدولي وان تساهم في تطبيق قرارات الأمم المتحدة من خلال رفضها لاستفتاء تقرير المصير ووضع حد للاحتلال”.

ومن جهته جدد حزب اليسار الألماني (ديلانكي)، الذي يقوم لأول مرة بزيارة إلى الأراضي الصحراوية المحررة، التأكيد على لسان سيمون اولدنبرغ نائبة رئيس الحزب على التضامن مع نضال الشعب الصحراوي المشروع وتأييد الحزب لإيجاد حل عادل وسلمي لقضية الصحراء الغربية لاستكمال السيادة التامة للدولة الصحراوية على كامل ترابها.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا