تونس في حداد: رئيس البرلمان يتولى الرئاسة مؤقتا

0
140

أعلنت الحكومة التونسية في بيان لها، اليوم الخميس، أن الحداد الوطني يدوم لمدة 7 أيام وتنكيس الأعلام في المؤسسات الرسمية حدادا على وفاة رئيس الجمهورية التونسية الباجي قائد السبسي.

وعقب الإعلان الرسمي عن وفاة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، صباح اليوم الخميس (تزامنا مع عيد الجمهورية)، بدأت المؤسسات الدستورية التونسية النظر في الإجراءات القانونية اللازمة، إذ ينص الدستور التونسي على أن يتولى رئيس البرلمان رئاسة الجمهورية. والتقى رئيس البرلمان محمد الناصر برئيس الحكومة يوسف الشاهد لبحث هذه التفاصيل،

وأعلن رئيس مجلس النواب محمد الناصر توليه الرئاسة المؤقتة خلفا للرئيس الراحل الباجي قايد السبسي الذي توفي اليوم عن عمر يناهز 93 سنة بعد نقله إلى المستشفي العسكري في تونس.

وقال محمد الناصر في كلمته قبل قليل أنه سيتولى الرئاسة عقب إعلان وفاة الرئيس السبسي وفقا للدستور و أنّ الدولة ستستمر ، ودعا الشعب التونسي لتوحيد الصف والتضامن. ونعا محمد الناصر الرئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي الذي وافته المنية اليوم مذكّرا بخصاله العديدة.

ويتولى محمد الناصر منصب رئيس الجمهورية بالنيابة لفترة لا تقل عن 45 يوما ولا تزيد عن التسعين يوما وفق ما ينص الفصل 86 من الدستور، ويمنع على الناصر في هذه الفترة الدعوة لاستفتاء أو حل مجلس النواب .

من جهته أعلن رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي في بيان له “تمسكها باستكمال مسار بناء الجمهورية وتركيز المؤسسات الدستورية، داعية كافة الشعب التونسي بنخبه ومواطنيه إلى الوحدة الصماء واللحمة الوطنية”.

وظهر اليوم أعلنت الرئاسة التونسية عن وفاة الرئيس السبسي، بعدما كانت قد أعلنت صباح اليوم عن نقله الى المستشفى اثر اصابته بوعكة صحية جديدة.

وكان آخر ظهور للرئيس السبسي الاحد الماضي عندما استقبل وزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي ، وسط جدل بشان حقيقة وضعه الصحي ، حيث ظهر في صورة غير طبيعية .

 

 

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا