توقيف برلمانية فرنسية شاركت في مسيرة الطلبة ببجاية.

0
262

أوقفت السلطات الأمنية، البرلمانية الفرنسية, ماتيلدو بانو, النائب عن منطقة فال دو مارن جنوب شرق العاصمة الفرنسية, بعد مشاركتها مسيرة الطلبة أمس في ولاية بجاية.

وجاء توقيف البرلمانية الفرنسية بعد ظهورها في فيديو تتحدث فيه عن الوضع في الجزائر خلال مسيرة أمس الثلاثاء.

وقد نشرت النائب البرلماني على صفحتها صور لها  وقالت أنها متواجدة منذ 29 سبتمبر 2019 في الجزائر من أجل الالتقاء مع شخصيات للحديث حول الحراك الشعبي والتعبير عن تضامنها مع ثورة الإبتسامة حسب ما جاء في بيان لها على صفحتها في الفايسبوك.

وذكرت البرلمانية الفرنسية ماتيلد بانو في منشورها على صفحتها الرسمية أنها التقت خلال تواجدها في الجزائر نواب عن أحزاب سياسية معارضة وجهات تناضل ضد قمع الحريات الديمقراطية وتناضل من أجل إطلاق سراح معتقلي الرأي.

وأصدر جان لوك ميلانشون,  زعيم حركة “فرنسا غير الخاضعة”,  الحزب الذي تنتمي له البرلمانية, بيان ندد فيه  بتوقيف  مناضلته  ومرافقيها في بجاية تم وضعهم  تحت الرقابة في مكان إقامتهم بالجزائر العاصمة.

البرلمانية الفرنسية من الحزب المعارض La France Insoumise تتكلم على الحراك الوطني الشعبي ⬇️

Gepostet von Chouf-Chouf am Mittwoch, 2. Oktober 2019

 

 

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا