“العميد” سيعود إلى “5 جويلية” ويستهدف اللقب

0
20

أكد رئيس مجلس إدارة فريق مولودية الجزائر، عبد الناصر ألماس، اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، أن ناديه سيعود إلي ملعب 5 جولية، إذا تأكدت جاهزيته بعد انتهاء أشغال تهيئته.

وصرح ألماس على هامش الندوة الصحفية للمولودية خلال تقديم المدرب الجديد، نبيل نغيز: ”ملعبنا هو 5 جويلية وإذا اليوم نلعب ببولوغين فهذا أمر عادي باعتبار أن الأول يعرف عملية ترميم منذ فترة. عندما تنتهي تلك الأشغال سنعود إليه لأنه هذه  القرار أوتوماتيكي”.

وفي وقت سابق من نهار اليوم، كانت الرابطة المحترفة لكرة القدم قد أعلنت أن الملعب الأولمبي لـ 5 جويلية (الجزائر)، سيفتح أبوابه من جديد يوم الاثنين المقبل، بعد انتهاء أشغال الترميم بمناسبة إجراء اللقاء المحلي بين شباب بلوزداد ونصر حسين داي لحساب الجولة الـ 18 للبطولة المحترفة الأولى لكرة القدم.

ومن جهة أخرى، أبدى الرجل الأول في المولودية كامل ثقته في تعيين نبيل نغيز على رأس العارضة الفنية للنادي العاصمي حيث أنه أمضى على عقد لمدة 18 شهرا مع تحديد هدف اللعب على لقب البطولة.

وأضاف نفس المصدر: ”نتمنى على الأقل إنهاء الموسم في إحدى المراكز الثلاثة الأولى من أجل ضمان تأشيرة المشاركة في إحدى المنافسات الدولية وهذا أمر ممكن تحقيقه حيث أننا نتواجد في الصف الثالث ويتبقى لنا 11 مباراة بالجزائر العاصمة. إنها فرصة كبيرة بالنسبة لنا من أجل ضمان أكبر عدد من النقاط”.

وفيما يتعلق بقضية المدرب الفرنسي برنار كازوني، أكد ألماس بأن حل هذا المشكل تعطل لأسباب إدارية محضة وليس لانعدام الأموال.

وقال ألماس: ”الأموال المتعلقة بتسوية قضية كازوني موجودة ونحن ننتظر فقط بعض تسوية بعض الأمور الإدارية مع البنك من أجل إتمام كل الإجراءات. هذه القضية تعتبر أولوية للمولودية حتى يتسنى للمدرب الجديد الحصول على إجازته وقيادة الفريق على الدكة”.

من جهته قال المدرب نبيل نغيز، أنه “في حال عدم إنهاء الموسم  ضمن الفرق الثلاثة الأوائل”، “سيقدم استقالته”، رغم  ارتباطه مع” العميد” بعقد يمتد لمدة 18 شهرا.

وأضاف نغيز “استلمت قيادة الفريق في ظروف صعبة لكنها ليست ذريعة لتخفيض عتبة أهدافه. نتواجد حاليا في الصف الثالث للترتيب العام وأظن أنه مركز مناسب لمواصلة اللعب على الأدوار الأولى وحتى التنافس على اللقب”.

واعترف مساعد المدرب الوطني السابق أن “مغادرة بعض ركائز التشكيلة الأساسية، على غرار فاروق شافعي، أيوب عزي والقائد سفيان بن دبكة، أضعف من قدرات التي سمحت للنادي العاصمي تحقيق انطلاقة جيدة في بداية الموسم”، لكنه أفاد أنه” مستعد للعمل بالتعداد الحالي”، بهدف المحافظة على نفس الوتيرة وبلوغ الأهداف المسطرة.

“تتمثل مهمتي الأولى في وضع الفريق على السكة الصحيحة عبر إعطاء الثقة للاعبين، مع استرجاع اللاعبين المصابين، مثل عبد المومن جابو، فننتظر منهم تقديم إضافة كبيرة للمجموعة”، وهو ما أوضحه المتحدث.

ترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا